مكاتب اوتو زون auto zone

إتمام إبرام عقود على %80 من إجمالي المساحة التأجيرية خلال الأيام الأولى للافتتاحمع افتتاح AutoZone أبوابه أمام الجمهور يمكن القول إنه أصبح هناك لأول مرة في الكويت وجهة واحدة ومتكاملة، للمهتمين بقطاع السيارات المستعملةمساحات تأجيرية بمرونة عالية تتراوح بين 100 و1500 متر مربعأصبح AutoZone أول مدينة متكاملة من نوعها لمكاتب السيارات المستعملة في الكويت وأكبر تجمع من نوعه في الشرق الأوسط من حيث الحجم، فهو يوفر امكانية عرض 1800 سيارة في وقت واحد، الى جانب مساحات خدماتية أخرى للزوار. ويشكل هذا المشروع الوجهة المثالية لمختلف شرائح المجتمع والمهتمين والراغبين في الحصول على أفضل السيارات المستعملة بأفضل المعايير وأنسب الأسعار، لاسيما وان جهود الجهات المعنية بهذا القطاع مازالت موزعة على عدة مناطق. ما يعني ان «اوتو زون» ستكون بذلك المظلة التي تحتضن سوقاً متكاملاً ومنظماً للسيارات بحيث يتولى كل مكتب من المكاتب المنضوية تحت هذه المظلة توفير خدماتها لعملائه.وعلى الرغم من ان المشروع مازال في مراحله الأولى، فقد تجاوزت نسبة الاشغال فيه من قبل المكاتب التي حجزت مواقعها أكثر من %80 من اجمالي المساحة التأجيرية المخصصة لهذه المكاتب، وهذا الواقع ان دل على شيء فهو يعكس مدى تعطش السوق المحلية الى مثل هذا المشروع بالذات واقبال المكاتب عليه، هذا بالاضافة الى آفاق النمو الكبيرة والمتوقعة التي يوفرها.كذلك فان AutoZone ينضوي على مجموعة من المزايا لعل أبرزها موقعه الاستراتيجي في منطقة أبو فطيرة، على بعد دقائق قليلة عن مطار الكويت الدولي، وباعتباره نقطة التقاء بين عدة مناطق سكانية ذات كثافة مرتفعة، وما يعنيه ذلك من أبعاد اقتصادية وتنموية بالنسبة للأفراد أو الاقتصادي الكلي.< كيف ولدت الفكرة؟- ولدت فكرة AutoZone من حاجة الكويت لوجود منصة متكاملة في مكان واحد، تحتضن كل ما هو متعلق بمكاتب السيارات المستعملة. وقد استندت دراسات جدوى هذا المشروع الى الانتعاش الكبير والمستمر الذي يعرفه سوق هذه السيارات في الكويت والاقبال على مختلف أنواع السيارات والطرازات سواء السيارات الصغيرة منها، السيدان، الصالون وصولاً الى السيارات الرياضية وحتى السيارات ذات الانتاجات الخاصة، علماً ان مثل هذا الاقبال والطلب المرتفع مصدره مختلف شرائح المجتمع والفئات العمرية سواء من قبل المواطنين أو المقيمين، هذا بالاضافة الى وجود عدد كبير من مكاتب السيارات المستعملة ولكن جهودها مازالت مشتتة بين أكثر من موقع كما مازالت منتشرة في عدة محافظات وهي مازالت تفتقر الى البيئة الحاضنة لاسيما على مستوى المساحات الخاصة التي تتناسب مع طبيعة نشاطها من توفير المواقف الرحبة للزوار وصالات الانتظار والاستراحات.أما العنصر الثاني والأهم، فيتمثل في ان أساسيات هذه الصناعة قائمة وموجودة بالفعل في الكويت منذ سنوات وعقود، وبالتالي فان AutoZone لا يسعى الى خلق منتج منافس للصناعة القائمة ولا حتى ان يحل محلها، بقدر ما يتطلع من خلال هذا المشروع النموذجي والفريد الى تكريس تعاون عميق ووثيق مع هذه المكاتب وخلق اطار جديد وبيئة حاضنة تساهم في تحقيق مزيد من الانتعاش في قطاع السيارات المستعملة بما يساهم في اضفاء مزيد من التنظيم عليه، وبما يوحد في الوقت نفسه جهود أصحاب هذه المكاتب بما يساعد في ايجاد حلول مشتركة ودائمة لأي تحديات قد تواجههم، وبالتالي فان «اوتو زون» يسعى للاستفادة من خبرات العديد من المكاتب ذات الباع والتاريخ الطويلين في هذه الصناعة.أهداف AutoZoneيتطلع القيمون على AutoZone ومن خلال هذا المشروع المبتكر والمميز الى تكريس مفهوم وثقافة جديدين لنشاط بيع وشراء السيارات المستعملة من خلال المكاتب واضفاء مزيداً من التخصص ومفهوم العمل المؤسسي عليها، وذلك بما ينعكس ايجاباً على مختلف أطراف العلاقة أي البائع والشاري وعلى القطاع نفسه، كما ان مثل هذا المشروع يتطلع لأن يكون بحق علامة تجارية ووجهة لجميع المكاتب في الكويت من خلال حزمة من الخدمات غير المسبوقة وغير المعهودة في السوق المحلية، وان يصبح كذلك الوجهة المفضلة لدى العملاء مستنداً في ذلك الى جملة من المزايا التي يوفرها ويتفرد بها في السوق المحلية، بحيث يمنح صاحب المكتب القيمة المضافة التي يبحث عنها من خلال المرونة في المساحات والتكامل في التجهيزات أو من اتاحته الفرصة المميزة أمام العميل لاختيار السيارة الأمثل وبالسعر الأفضل، وعلى هذا الأساس ومع افتتاح AutoZone أبوابه أمام الجمهور يمكن القول أنه أصبح هناك لأول مرة في الكويت وجهة واحدة ومتكاملة، للمهمتين بقطاع السيارات المستعملة.تفاصيل المشروعالى ذلك فقد أتى التصميم العام للمشروع ليراعي استقطاب عدد كبير من العملاء في ان معاً، كما ان مثل هذا التصميم أخذ بعين الاعتبار آفاق النمو المستقبلية المتوقعة مع تحول AutoZone الى معّلم قائم بحد ذاته مخصص لمكاتب السيارات، وهو يوفر في الوقت نفسه مساحة اجمالية تتسع لنحو 7 آلاف سيارة. كذلك فان التصاميم الداخلية للمشروع امتازت بالمرونة العالية، بحيث يمكن لكل جهة أو مكتب ان تدخل تعديلات جزئية عليه بما يراعي خصوصيتها، علماً ان المساحات التأجيرية صممت لكي تناسب في تصاميمها مختلف فئات المستثمرين وقدراتها المالية، وهي على هذا الأساس تتراوح بين 100 متر مربع مروراً بالفئات الأخرى المعهودة المتوسطة الحجم وصولاً الى المساحات الكبيرة التي تبلغ 1500 متر مربع مع امكانية تحويل بعضها الى صالات عرض وتوافر مساحة عرض تشمل 6 مواقف داخل الموقع و6 مواقف ضمن المساحات الارتدادية كأقل تقدير.أما لجهة الموقع الجغرافي، فقد كان هناك حرص على الابتعاد عن مناطق الاختناقات والاكتظاظ وفي الوقت نفسه كان لابد من وجود موقع غير بعيد عن المناطق الرئيسية في الكويت، من هنا وقع الاختيار على منطقة أبو فطيرة، على اعتبارها من أكثر المناطق في الكويت التي تشهد نمواً في النشاط الاقتصادي، هذا بالاضافة الى ان هذه المنطقة تعد نقطة التقاء بين مجموعة من المناطق السكانية ذات الكثافة السكانية المرتفعة، كما أنها في الوقت نفسه على مقربة من العديد من المراكز التجارية والاستثمارية المعروفة، وهي لا تبعد أكثر من دقائق قليلة عن مطار الكويت الدولي. كما يمتد المشروع على وجهة مطلة على شارع رئيسي وتقع بقربه عدة مواقع حكومية ذات طابع خدماتي كالاطفاء ومستوصف وجمعية تعاونية واسواق القرين.قيمة مضافة للعملاءبالنظر الى الطابع العملي والسريع الذي باتت تتخذه الحياة اليومية في الكويت، وما يعنيه ذلك من بحث مختلف الشرائح عن اختصار الوقت في أي نشاط يرغبون القيام به، فقد بات العميل الباحث عن تحصيل احتياجاته الاستهلاكية عن أقصر الطرق المؤدية اليها، ولعل هذا الواقع كرس ثقافة استهلاكية جديدة عنوانها توفر كافة الاحتياجات الخاصة بمختلف أفراد العائلة تحت سقف واحد وفي مكان واحد، علماً ان مثل هذا التوجه يعد نمطاً عالمياً، وقد كان بالفعل هو الدافع الحقيقي وراء ظهور وانتشار مراكز التسوق الضخمة والكبيرة كنمط تسوق جديد.وطبيعة الحال فان مثل هذا النمط الاستهلاكي ينطبق أيضاً وبشكل واضح على صناعة السيارات وبشكل خاص المستعملة منها، لاسيما في ظل الواقع الذي يعيشه هذا القطاع في الكويت، لناحية توزع الجهات والمكاتب العاملة فيه على عدة بقع جغرافية بعضها بعيد كل البعد عن المناطق السكانية، هذا بالاضافة الى ما يفترضه هذا التباعد من أنه لا يوفر أمام العميل نفسه فكرة المقارنة عن قرب بين عدة منتجات تناسب خياراته.هذا الواقع شكل أحد الدوافع الرئيسية، لاطلاق AutoZone كمنصة متكاملة، تجمع تحت سقف واحد عدد ضخم من السيارات العائدة لأصحاب المكاتب وتمنحه مروحة واسعة من الخيارات المتنوعة، والتي يمكنه عن كثب من معاينة كل سيارة على أرض الواقع والمقارنة فيما بينها، ما يوفر عليه عناء التنقل بين عدة مناطق ومواقع مختلفة والتوقف عند كل مكتب للسؤال عما اذا كان خياره متوفراً من عدمه، هذا بالاضافة الى ما يتطلبه مثل هذا الواقع من وقت وجهد وعناء، وكل ذلك قد لا يكون متوفرا لدى الكثيرين، من هنا فان AutoZone يرسم واقعاً مختلفاً، بالنظر أولاً الى كونه وجهة واحدة معروفة ومحددة الموقع في مكان ثابت، كما ان المساحة الضخمة التي يوفرها المشروع من خلال توفير امكانية عرض 1800 سيارة دفعة واحدة وما يعنيه ذلك من خيارات متنوعة وواسعة، ستجعل طلب أي عميل حتماً متوفراً فيها.من جهة أخرى فان مشروع AutoZone كتجمع واحد لمكاتب السيارات سيوفر ميزة اضافية للعميل، تتمثل في القضاء على أي مظاهر غبن قد يتعرض لها عند شرائه أي سيارة، لاسيما وان المنافسة الموجودة بين المكاتب المختلفة ذات النشاط الواحد، ستدفعهم الى تقديم أفضل ما لديهم من خدمات وفق أفضل المعايير والممارسات.قيمة مضافة للمكاتب نفسهابقدر ما يوفر AutoZone قيمة مضافة للعملاء، هو أيضاً يشكل وبالدرجة الأولى قيمة مضافة لأصحاب المكاتب نفسها، اذ ان مثل هذه المكاتب شأنها شأن العديد من القطاعات الأخرى لطالما عانت من بطء الاجراءات والتراخيص وعدم توفر القسائم أو الأماكن المخصصة التي تناسب طبيعة نشاط وعمليات بيع وشراء السيارات.بالمقابل فإن AutoZone كوجهة جديدة في عالم السيارات، ستكون بمثابة «الجنّة الضريبية» فهي مكان حاصل على كافة التراخيص والموافقات اللازمة من الجهات ذات الصلة على اختلاف اختصاصاتها وتعدديتها، ما يعني ان مثل هذه المكاتب لن تكون ملزمة بفترة انتظار قبل البدء بنشاطها التشغيلي كما هو في بعض الحالات التي تواجه بعض المعنيين بهذا القطاع في الخارج.كذلك فان عملية التصميم الداخلية لمختلف جوانب المشروع، قد رُعيت فيها طبيعة نشاط السيارات وما تتطلبه من معايير خاصة كمساحات كافية للعرض، ومناطق مخصصة للخدمات، هذا بالاضافة الى الاستراحات لاستقبال العملاء فيها، حيث توفر AutoZone فرصة لعرض نحو 1800 سيارة، في حين أنه يضم أكثر من 100 موقعاً لمكاتب مختلفة. أما من الناحية الاقتصادية وحجم الأعمال، فان توحيد نشاط قطاع السيارات المستعملة تحت سقف واحد، سيجعل تلك المنطقة هدفاً لمئات العملاء الراغبين سواء بالشراء أو البيع، ما يعني ان الاقبال على الخدمات التي توفرها تلك المنطقة سيكون مرتفعاً، وهو ما يعكس آفاقاً كبيرة لنمو أعمال هذه المكاتب، وما يعنيه ذلك من كون الاستثمارات فيها ذات جدوى اقتصادية مرتفعة.وبالنظر الى المزايا وخدمات القيمة المضافة التي توفرها، سواء من ناحية استراتيجية الموقع، أو سعة المكان وبالتالي فهي ستشكل في الوقت نفسه الوجهة المثالية لمختلف شرائح المجتمع والمهتمين والراغبين في الحصول على أفضل السيارات المستعملة بأفضل المعايير وأنسب الأسعار.وتكمن أهمية هذا المشروع فيما يحمله من أبعاد اقتصادية سواء من خلال دعم للاقتصاد الكويتي وتوفير فرص العمل بالاضافة الى مساهمته في خلق نشاط تجاري مهم في محيط بعض المناطق السكنية ذات الكثافة المرتفعة والتي تحتاج لتوفر مثل هذه الخدمات.ستكون علامة بارزة كوجهة مثالية للمهتمين بالسيارات أو كمشروع استثماري يحمل في طياته الكثير من الأبعاد الاقتصادية المهمة.... ولقطاع السياراتأما البعد الثالث للقيمة المضافة التي يحملها المشروع، فهو لقطاع السيارات بشكل عام والسيارات المستعملة بشكل خاص.اذ أنه يمكن القول ان AutoZone يطرح لأول مرة وبطريقة غير مباشرة أول اطار لتنظيم قطاع السيارات المستعملة في الكويت، فعوضاً عن وجود مئات المكاتب المنتشرة في مناطق مختلفة في الكويت وما قد يسببه بعضها من زحام، وما يفترضه الراغب بشراء سيارة من قضاء وقته متنقلاً بين عدة جهات، هذا بالاضافة الى ان مثل هذا المشروع يساهم بطريقة غير مباشرة في القضاء على بعض المظاهر السلبية كعرض السيارات للبيع في أماكن غير مخصصة لها عبر التقليل من عمليات البيع الفردية وتوجه الراغب ببيع سياراته للتعامل مع أحد المكاتب القائمة في AutoZone. هذا بالاضافة الى ان جميع المزايا التي يوفرها المشروع سينعكس ايجاباً على قطاع السيارات ككل وسيساهم في تحقيق الانتعاش له.غير ان الأهم في هذه التجربة أنها تتم من خلال المكاتب وليس عن طريق النشاط الفردي، ما يضفي عليه الطابع المؤسسي ويجعلها بعيدة كل البعد عن نماذج «حراج السيارات»، وما تحمله بعض التجارب المرتبطة بهذا النموذج من أبعاد غير صحية كعدم توفر معايير السلامة أو الضمانات أو أي مظاهر أخرى. ولعل مثل هذه التوجهات تأتي لتصب وتنسجم مع جهود العديد من الأجهزة الحكومية الهادفة الى تنظيم بعض النشاطات والممارسات المرتبطة بقطاع السيارات المستعملة.أبعاده الاستثمارية الاقتصاديةيحمل مشروع AutoZone في طياته العديد من المزايا والقيم المضافة التي تجعله بحق مشروعاً استثمارياً، اقتصادياً وتنموياً ناجحاً بكل المقاييس.فعلى الصعيد الاستثماري، وبالاضافة الى ما يتميز به المشروع من طابع تشغيلي، فان تحقيق العائد على رأس المال الموظف فيه يعد مضموناً الى حد كبير، وبالنظر الى كونه مشروعا خدميا بالدرجة الأولى، فان الاقبال عليه يعد عاملاً حاسماً في تحقيق الدورة الاقتصادية لرأس المال والبدء بجني العوائد عليه، علماً بأن دارسات الجدوى الاقتصادية التي أجريت عليه عكست آفاقاً كبيرة وامكانية تحوله الى الوجهة الأكثر اقبالاً على صعيد السيارات المستعملة في الكويت، علماً بأن المكاتب الشركات والمكاتب المستثمرة فيه قد بدأت بالفعل تلمس صحة هذا الواقع.غير ان أهمية مشروع AutoZone الحقيقية تمكن في أنه يتجاوز في أبعاده المفهوم الاستثماري القائم على تحقيق العوائد، ليكون ذلك مشروعاً اقتصادياً وتنموياً شاملاً.فعلى الصعيد الاقتصادي يعول عليه في خلق أكثر من 1500 وظيفة جديدة، في حين أنه يعد من المشاريع الاقتصادية الشاملة القليلة التي شهدتها منطقة أبو فطيرة، وما يعنيه ذلك من ان مثل هذا المشروع يواكب تطلعات التنموية للحكومة.وسائل التواصل الاجتماعيعلى الصعيد الداخلي حرصت AutoZone على اعتماد أفضل الممارسات الادارية بهدف المحافظة على كفاءة التشغيل وتعزيز تواصلها بشكل وثيق مع جميع الجهات المعنية في المشروع، وهي لهذه الغاية استخدمت منظومة حديثة من الأنظمة الادارية والالكترونية الفاعلة بهدف البقاء على تواصل مع جميع الجهات وتلبية مختلف متطلبات المستثمرين وأصحاب المكاتب في المشروع.كما ان AutoZone وعت أهمية التواصل مع مختلف شرائح المجتمع والرد على مختلف الاستفسارات بما يضمن أكبر قدر ممكن من التفاعل الالكتروني لاسيما في ظل الأهمية الذي يكتسبه هذا الجانب، وهي لهذه الغاية قد أسست ادارة محترفة ومستقلة للاشراف على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي لنقل وجهة مختلف الشرائح بما فيهم العملاء في خطوة تعكس الاهتمام والبقاء على تواصل مستمر معهم.ماذا قالت دراسات الجدوى الاقتصادية؟- العائد على رأس المال مضمون الى حد كبير كون الاقبال على المشروع سيكون موجوداً وبنسب مرتفعة، بالنظر الى أنه يعد أول مشروع من نوعه في الكويت هذا بالاضافة الى الحاجة الملحة لمثل هذا النوع من المشاريع المتخصصة سواء من قبل العملاء أو العاملين في هذه الصناعة، الى جانب موقعه المميز والذي يشكل نقطة التقاء بين عدة مناطق ذات كثافة سكانية مرتفعة.- توقعت الدراسة ان يستحوذ المشروع على نسبة 20 الى %35 من اجمالي عمليات بيع وشراء السيارات المستعملة في الكويت في السنوات الأولى للتشغيل، على ان ترتفع بعد نحو عامين أو ثلاثة الى ما بين 35 و%40، قبل ان يستحوذ على حصص مسيطرة في الأعوام اللاحقة.- اعتبرت الدراسة ان الأهمية الحقيقية للمشروع تكمن في الأبعاد الاقتصادية والتنموية التي يحملها، سواء لجهة توفير فرص عمل جديدة للشباب ومختلف الشرائح أو حتى في كونه يعد من أكثر المشاريع الحيوية التي تصب في سياق الجهود الحكومية للمساهمة في تنمية مختلف المناطق في الكويت.مزايا يتفرد بها AutoZoneكما أنها تعد أكبر تجمع لمكاتب السيارات في الشرق الأوسط من حيث الحجم.- مساحة إجمالية تتسع لـ7 آلاف سيارة مواقف سيارات بمساحات شاسعة للزوار.- مساحات كافية لنحو 100 مكتب أو معرض.- مرونة في المساحات التأجيرية تتراوح بين 100 متر مربع مروراً بالمساحات المتوسطة وصولاً الى مساحة تبلغ 1500 متر مربع.- موقع استراتيجي مميز في أبو فطيرة خلف أسواق القرين، بعيداً عن مناطق الاكتظاظ، ويشكل في الوقت نفسه نقطة التقاء بين عدة مناطق سكنية.- تسهيلات في الأسعار ومرونة مع المستأجرين.
Main Navigation البحث السريع

KD  to  KD

الاقسام الاقسام الاكثر شعبية Top Listings اعلانات اكثر مشاهدة طرق الدفع

Check or Money Order

فلتر اعلانات
فلتر اعلانات
تغيير الالوان
Change Color
aqua black blue charcoal ocean red
اتصل بنا
Need Help?

Notify us if you have problems using our site.

اتصل بنا

Email
اضف ايميلك

1808080.com

templatecodes